Dr. Hleiqawi
  p6
 


أنا  الموت  إلا  أنني  غير  صــابر      على أنفس الأبطال والموت يصبر
أنا الأسد الحامي حمى من يلوذ بي       وفعلي له وصف الى الدهر يذكـر
إذا ما لقيت الموت  عممت  رأسـه         بسيف على شرب الدمـا يتجوهر

سوادي  بياض حين  تبدو  شمـائلي       وفعلي على الأنساب يزهو ويفخر
ألا  فليعش جـاري عزيزا،  وينثني        عدوي   ذليلا  نادمــــا    يتحسر
هزمت  تميما  ثم  جندلت   كبشهـم        وعدت وسيفي من دم القوم أحمر
بني عبس سودوا في القبائل وافخروا      بعبد  له   فوق السماكين  منبــر
إذا  ما  منادي الحي  نادى   أجبته          وخيل  المنايا  بالجماجم  تعثــر
سل المشرفي  الهندواني  في  يدي         يخبرك   عني  أنني  أنا عنتـــر

إذا كان  أمر الله   أمـــرا    يقدر     فكيف  يمر المرء  منــه   ويحذر
لقد هان  عندي الدهر  لما عرفته      وأني  بما  تخبر الملمــات أخبر
وليس سباع  البر  مثل  ضباعــه      ولا كل من خاض العجاجـة عنتر

سلوا صرف هذا الدهر كم شن غارة         ففرجتهـــا والموت فيها مشمر
بصــارم  عزم   لو   ضربت   بحده      دجى الليل ولى  وهو بالنجم يعثـر
دعوني أجد السعي في طلب العلا        فأدرك  سؤلي  أو  أموت  فأعــذر
ولا  تختشوا  ممــا  يقدر  في   غد        فما جاءنـا  من عالم الغيب مخبر
وكم   من   نذير  قد   أتانــا  محذرا       فكان  رسولا  في السرور يبشـر
قفي وانظري يا عبل فعلي، وعايني       طعاني  إذا  ثار  العجاج  المكــدر
ترى  بطلا  يلقى الفوارس  ضاحكا      ويرجع عنهم  وهو  أشعث  أغبـر
ولا  ينثني  حتى   يخلي   جماجمــا       تمر  بها  ريح  الجنوب فتصفــر
وأجساد  قوم  يسكن  الطير  حولها      إلى  أن  يرى وحش الفلاة  فينفـر

عنترة بن شداد

 
   
 
=> Do you also want a homepage for free? Then click here! <=